منتديات الابداع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك شكرا Surprised

ادارة المنتدي فجر الرحيل


منتديات الابداع

منتديات الابداع لكل العرب تثقيفية تعليمية ترفيهية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  شاهدة على مفصلية مظاهرات 11 ديسمبر المجاهدة الحاجة .. خيرة عطاء الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فجر الرحيل
المدير العــــام
المدير العــــام


ذكر
الحمل التِنِّين
عدد المساهمات : 1459
تاريخ الميلاد : 16/04/1988
تاريخ التسجيل : 20/03/2010
العمر : 28
المزاج المزاج : رايق

مُساهمةموضوع: شاهدة على مفصلية مظاهرات 11 ديسمبر المجاهدة الحاجة .. خيرة عطاء الله    الثلاثاء فبراير 01, 2011 10:49 pm






شاهدة على مفصلية مظاهرات 11 ديسمبر





لا
تحمل مجاهدة ثورة التحرير، الحاجَّة ''خيرة عطاء الله'' وقد بلغ عمرها 90
سنة، من لحم وشحم الاستقلال، سوى جسد صلب صلابة المجاهدين الذين كان
يأويهم بيتها على مشارف مرور سكة قطار المستعمر، بالحي الشعبي الذي حمل
اسم جيش التحرير''لاومود'' سابقا بالبروافية.

غير
أن غريب هذه المجاهدة أنها تحتفظ بأمرّ ذكرى وأحلاها في نفس الوقت، وهي
رصاصتان لا تزالا مستقرتين في ذراعها وحوضها رغم مرور 49 سنة على إطلاقهما
عليها من طرف حركي.
ملامح هذه المجاهدة الفذة، لا يفارقها الحياء
والتواضع، بتسبيق حديثها عن شجاعة وخصال رفيقاتها مثل جارتها
''المنصورية'' وابنتها ''خديجة'' والمجاهدة ''خروفة''، في احتضان صرامة
عناصر جيش التحرير، وقساوة مقاومة السفاح ''فلوري''، الذي لقي حتفه تحت
وابل من رصاص المجاهدين بمقهى وسط البروافية، على أيدي كومندو في عملية
ساهمت هذه المجاهدات في تهيئتها انطلاقا من بيتي الجارتين خيرة
والمنصورية. ولعل أطرف حكاية تحتفظ بها الحاجة خيرة، هي ذاك المجاهد
الغريب الذي حل ببيتها، بسروال ممزق على مستوى الركبتين، فلم تجد ابنة
جارتها المنصورية المدعوة خديجة سوى التسلل لباحة أحد مقرات الجيش الفرنسي
أين كان جنوده ينشرون غسيل بذلاتهم العسكرية، وتمكنت بشجاعة ناذرة من سرقة
بذلة عسكرية، لتستر بها هذا المجاهد، ولما لبسها قالت له لقد أصبحت
كولونيلا، ولم تكن تعلم بأنه بالفعل قائد الناحية الرابعة آنذاك الكولونيل
سي حسان أو يوسف الخطيب.
الحاجة خيرة التي تعاني من احتباس رصاصتين
في جسدها حتى الساعة، ورفضت أية مناشدة من عائلتها إجراء عملية جراحية
لنزعهما، كما رفضت لنا البوح بسر الاحتفاظ بهما في أسفل ذراعها وعلى مستوى
الحوض، منذ أن تعرضت لإطلاق رصاص من بندقية حركي أثناء تقدمها لعشرات
المتظاهرت والمتظاهرين يوم 11 ديسمبر 1961، حاملة العلم الوطني ومزغردات
بعبارات المطالبة بالاستقلال، لا تزال حتى الساعة مكتفية بالاستقلال
وزاهدة في أي مطلب من مطالب الدنيا والجزائر المستقلة، لأن نعمة الحرية
المجردة من أدران السياسة أغلى مطلب حققته كما قالت، وهي التي لم تنل حتى
حقها في الاعتراف لها سوى بنسبة عجز لا تتعدى 65 بالمئة، فإضافة إلى
الرصاصتين المستقرتين منذ 49 سنة في جسدها، تعاني من قصر في النظر والسمع
وأمراض مزمنة أخرى، لكنها لا تستمتع أية هدنة مع ما فعله الاستعمار ممثلا
أساسا في دموية دركي الدوزيام بيرو ''فلوري'' الذي كان يحمل رتبة مساعد
أول، وحلفائه ممن خانوا ضمائر شعبهم من بائعي قضية تحريره، كالحركي الذي
أطلق عليها النار، وكذا المدعو لخضر بوغراب، اللذين تضرب لهم الحاجة خيرة
موعدا يوم الوقوف بين يدي رب الكون.

نقلا عن جريدة الخبر


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شاهدة على مفصلية مظاهرات 11 ديسمبر المجاهدة الحاجة .. خيرة عطاء الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الابداع  :: الثورة الجزائرية-
انتقل الى: