منتديات الابداع
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك شكرا Surprised

ادارة المنتدي فجر الرحيل


منتديات الابداع

منتديات الابداع لكل العرب تثقيفية تعليمية ترفيهية
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بحث حول ابو حنيفة النعمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سواد العين
تمييز وتواصل
تمييز وتواصل


ذكر
الحمل النمر
عدد المساهمات : 67
تاريخ الميلاد : 02/04/1986
تاريخ التسجيل : 20/12/2010
العمر : 30
المزاج المزاج : http://chihab2009.ibda3.org/t3025-topic

مُساهمةموضوع: بحث حول ابو حنيفة النعمان   الإثنين يناير 03, 2011 3:18 pm



مقدمــة


منذ الأزل ومنذ أن نزل سيدنا آدم وأمنا حواء إلى الأرض والله جل جلاله يبعث بالأنبياء والرسل إلى عباده كلما ظلوا عن سبيل الله ونسوا النبي الأسبق .
وقد ختم هؤلاء وهؤلاء محمد(ص) خاتم الأنبياء والمرسلين بعثه بشيرا ونذيرا لكل الناس ولجميع الأمم وفي كل عصر غير أن الرسول (ص) بشر ومصيره كمصير أي إنسان فإنه مهما طال به الزمان أو قصر لابد سيلاقي وجه ربه لكن هل سيبقى الناس ثابتين وعلى إيمانهم بعد وفاة سيدنا محمد (ص) ؟
قطعــــا لا .
لذلك لابد أن يكون هناك من إمام يأمرهم بالخير وينهاهم عن المنكر ويرشدهم إلى طريق الصواب
ولم يكن أبو حنيفة إلا ذلك .







نسبه ومولده ووفاته :
هو الإمام أبو حنيفة النعمان بن ثابت بن زوطي ولد سنة 80 للهجرة بمدينة الكوفة من أسرة فارسية وقد اعتنق جده الإسلام عند فتح مدينة كابل .
وكان الإمام أبو حنيفة من أتباع التابعين , أدرك زمن بعض الصحابة دون أن يلتقي بهم توفي ببغداد سنة 150 هجرية .

مناقبــــه :
قال الإمام الشافعي : الناس كلهم عيال في الفقه على الإمام أبو حنيفة وقيل لمالك بن أنس هل رأيت أبا حنيفة ؟ قال : نعم رأيت رجل لو كلمك في هذه السارية أن يجعلها ذهبا لقام بحجته
قال الفضل بن غياظ : كان أبو حنيفة معروفا بكثرة الأفظال و نقله الكلام و إكرام العلم و أهله .

نشأته وثقافته :
نشأ أبو حنيفة بالكوفة وفيها تثقف , بدأ بحفظ القرآن الكريم وقدر من حيث الرسول (ص) ثم درس النحو و الأدب والشعر ولما استكمل ثقافته الأولية تحول إلى احتراف التجارة , ولم يمنعه ذلك من التردد على مجالس العلم في أوقات فراغه فلقي الشعبي ذات يوم في حلقته وناقشه في بعض المسائل فبهر مما كان يتمتع به من ذكاء وموهبة فدعاه إلى الإقبال إلى العلوم والتخصص فيها .
وفي ذلك يروي مررت يوما على الشعبي وهو جالس فدعاني فقال لي إلى من تختلف ؟ فقلت اختلف إلى السوق , فقال لي لا تفعل عليك بالنظر ومجالس العلماء فإني أرى فيك يقظـة , قال : فوقع في قلبي من قوله فتركت الاختلاف إلى السوق و أخذت في العلم ونفعني .






الله بقوله وكانت نصيحة الشعبي نقطة التحول في حياة الإمام إذا ترك متجره لشريكه و أقبل على مجالس العلماء متنقلا بين مدارس الكوفة والبصرة وغيرها من بلاد العراق التي تزخر بالعلماء والفقهاء و أصحاب المقالات الدينية والفلسفية .
فطلب التخصص في النحو واللغة والشعر ثم تحول عنها إلى دراسة علم الكلام حتى بلغ فيها مبلغا فجادل أهل المذاهب والفرق الكلامية وكان تضلعه في هذه الفنون قد اكسبه قوة في الحجاج حتى ظهر أثر ذلك واضحا في منحاه الاجتهادي ثم انصرف أخيرا إلى الشريعة وتفقه في الدين وقال في هذا الصدد : كنت رجلا أعطيت جدلا في الكلام فمضى دهر كنت فيه أتردد وبه أخاصم وعنه أناضل وكنت أعد الكلام أفضل العلوم ثم علمت لو كان فيه خيرا لتعطاه السلف فهاجرته
أقبل الإمام على دراسة الفقه حتى برز فيه فغدى من فحول الفقهاء والمجتهدين وكان يقول :
" لا يزال الرجل عالما مادام يطلب العلم , فإذا ظن أنه علم فقد جهل "

مميزات عصره وعوامل نشوء مدرسة الرأي :
لقد كانت ولادة أبي حنيفة في زهرة شباب دولة بني أمية في عهد عبد الملك بن مروان
أدرك في بداية حياته ولاية الحجاج على العراق ورأى معاملة الخصوم الأمويين السياسيين وما كانت عليه من قوة وشدة وعنف و أدرك في شبابه خلافة الإمام العادل عمر بن عبد العزيز وعاصر ضعف الدولة الأموية وامتد به الأجل إلى أن نجحت دولة بني العباس وقد بلغت الدولة الإسلامية في عهد الإمام أوج عظمتها وكان في عصره نشاط ملحوظ للفرق الإسلامية وكان العراق أهم مركز للنشاط العلمي آنذاك وهو ما جعل العراق مهدا لمدرسة الرأي المتميزة عن غيرها .







وقد شكلت مدرسة الرأي على أيدي ثلاث أئمة هم : علقمة بن قيس النخعي و إبراهيم بن زيد النخعي وحماد بن سليمان وكل هؤلاء أخذوا عن الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه وعن هؤلاء استنار فكر الإمام أبي حنيفة النعمان .

شيوخــــه :
تلقى أبو حنيفة على الكثير من علماء عصره في الكوفة والبصرة وغيرهما من بلاد العراق , وفي مكة والمدينة حين وفوده عليهما , وكان شيوخه ذوي نحل مختلفة ومناهج متباينة وهو لم يلقى علماء الصحابة لقاء تعلم لحداثة سنه , لكنه تتلمذ على بعض التابعين فجالسهم فأخذ عنهم فتاوي الصحابة وفقههم , دخل أبو حنيفة يوما على المنصور وعن عيسى بن موسى فقال عيسى المنصور يا نعمان عمن أخذت العلم ؟ قال: عن أصحاب عمر عن عمر وعن أصحاب علي عن علي وعن أصحاب ابن عباس عن ابن عباس وهؤلاء كانوا ممن عرفوا بأنهم من أهل المنازع العقلية , والاستقلال بالتفكير في ظل القرآن والسنة وقد ظهر ذلك في توجيه العقلي ومنحاه الاجتهادي .

من أبرز شيوخه :
01- عطاء ابن أبي رباح وعكرمة مولى ابن عباس عالما مكة اللذان أخذا عن عبد الله ابن عباس .
02- نافع مولى ابن عمر عالما المدينة ووارث علم ابن الخطاب وابنه عبد الله .
03- حماد ابن سليمان الأشعري علم الكوفة وفقيها الذي تأثر به أكثر من غيره .
04- الشعبي الذي أخذ عنه السنة وفقه الأثـــر .








انتصابه للإفتاء و أسلوبه في التدريس :
جلس الإمام للإفتاء في حياة شيخه حماد إذ كان يشجعه على ذلك وواتته الفرصة حين تخلف فيها شيخه مدة طويلة عن المسجد و أظهر براعة ومقدرة وسعت حلقته التي غدت أوسع حلقة في الكوفة فأصبح أكثر شهرة
أما أسلوبه في التدريس فهو أسلوب خاص قلما عرف لعلماء عصره إذا كان لا يسلك طريقة الالقاء و التقى بل كان يجعل من طلبته نظرا له في المعرفة وزملاء له في البحث
وكان يتعمق في دراسة الكتاب والسنة فلم يكتفي بالبحث في ظواهر النصوص بل كان مهتما باستخلاف العلل والمقاصد الشرعية ومع ذلك لم يؤثر على الإمام أنه صف في الفقه كتابا .
تلاميذه و أشهر مؤلفاتهم : اتصلت بالإمام أبي حنيفة عدد وافر من الطلاب ولكن الذين لازموه وتمكنوا من فقه وتعرفوا على مناهجه في البحث والاستدلال استطاعوا بعد وفاة الإمام من جمع فتاويه وتدوين أصول مذهبه ونشره بين الناس وهم ثلاثة :
* أبو يوسف يعقوب بن إبراهيم الأنصاري (112-180هـ) ولد بالكوفة و انصرف إلى العلم ورواية الحديث من صباه في علماء عصره ثم انقطع إلى أبي حنيفة حتى تخرج عليه .

أشهـر مؤلفاتـه :
- كتاب الخراج : وهو متداول ومطبوع .
* محمد ابن الحسن الشيباني (132-187هـ) ولد بواسط ونشأ بالكوفة وفيها أخذ العلم عن أبي حنيفة .
- كتاب الميسبوط , كتاب الجامع الصغير , كتاب السير الكبير والسير الصغير .
* زفر بن المزيل الكوفي (110-158هـ) كان من أهل الحديث ثم غلب عليه الرأي لصلته بالإمام أبا حنيفة وكان قد مهر في القياس حتى غدا من أقيس الأصحاب ومات فقيرا بالبصرة .






انتشار المذهب الحنفي : يعتبر المذهب الحنفي من أوسع المذاهب التشريعية انتشارا في العالم الإسلامي وخاصة في بلاد المشرق الإسلامي منذ ظهوره إلى اليوم وقد كان المذهب السائد أيام العباسيين بواسطة القضاء وهو المذهب الغالب حاليا في القارة الأسيوية كتركيا والصين والهند ولا يزال إلى اليوم مذهب الفتاوي القضاء الشرعي في أكثر البلاد التي خضعت إلى الحكم العثماني كمصدر وسوريا ولبنان والأردن والعراق , أما قارة إفريقيا فهو دليل لانتشار فيها و أول دخوله إليها كان على يد القاضي أسد بن فرات الذي سعى على نشره منذ ولي القضاء على إفريقيا ولكنه سرعان ما ضعف شأنه في هذه القارة ثم عاد إليها من الدولة العثمانية .

اجتهاد أبي حنيفة ومصادر مذهبه وخصائصه :
لم تكن مدرسة الرأي موجودة قبل أبي حنيفة إلا مجرد أراء ونظريات متناثرة وجاء الإمام فجمع تلك الآراء ووضع لها أصولا وقواعد وضوابط والمذهب الحنفي أول مذهب جمع بين فقه أهل العراق وفقه أهل المدينة على يد تلاميذ أبي حنيفة حيث جمعوا بين آراء أستاذهم مؤسس المذهب وبين آراء مالك والشافعي في عدة أمور يتجلى فيها عدم التعصب المذهبي والجمود الفكري , حيث استفاد كل فريق مما لدى الآخر , نشأ في مدرسة الكوفة في عهد أبي حنيفة وقبله , فقه جديد سمي بالفقه الافتراضي فقد أولع الإمام أبو حنيفة بهذا الفقه , ترى هذه المدرسة أن أحكام الشرع جاءت معللة تشمل مصالح الناس .
- تتلخص المصادر التي اعتمد عليها الفقه الحنفي بما رواه الإمام عن نفسه في هذا المجال : ( إني آخذ بكتاب الله إذا وجدت , فإن لم أجد أخذت بسنة الرسول (ص) و الآثار الصحاح التي فتت بين يدي الثقات , فإن لم أجد في كتاب الله و لا سنة رسول الله أخذت بقول أصحابه فأخذ بقول من شئت وأدع قول من شئت ثم لا أخرج عن قولهم إلى غيرهم فإذا انتهى الأمر إلى إبراهيم النخعي والشعبي والحسن وعطاء وسعيد , علي أن اجتهد كما اجتهدوا ) .








الخاتمـة


مهما طال حديثنا عن الإمام أبا حنيفة فلن نلم بجميع جوانب حياته ولن نصل إلى جميع نقاطها إلا أننا حققنا ولو الجزء اليسير مما كنا نصبو إليه وهو تزويدك أخي الطالب ببعض المعلومات عن الإمام أبا حنيفة و التي من شأنها أن تزود ثقافتك الإسلامية .
ومهما خالف أبو حنيفة الأئمة الثلاثة فإن لكل منهم مذهبه الخاص به وليس الهدف من هذا الخلاف أولا وآخرا إلا خدمة الإسلام والمسلمين ولم يخالف الأئمة إلا في الفروع أما الأصول فقد اتفقوا جميعهم عليها رضي الله عليه وأسكنه فسيح جنانه هو وجميع الأئمة العظماء .

[b]


[center]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بحث حول ابو حنيفة النعمان   الإثنين يناير 03, 2011 4:37 pm

شكرااااااااا لك سلمت يمناااااااك وفقك الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بحث حول ابو حنيفة النعمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الابداع  :: منتدى البحوث-
انتقل الى: